الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز التميز البحثي في الإصابات والحوادث

من نحن؟

يقع مركز التميز البحثي في الإصابات والحوادث في المباني الأكاديمية الطبية للبنين وتحديدا بكلية الطب في جامعة الملك عبدالعزيز في مدينة جدة. و قد تم إنشائه تزامنا مع رؤية 2030 وأهدافها ونظرا للاحتياج إلى وجود مراكز بحثية نشطة معنية بالحد من الإصابات والحوادث في المملكة العربية السعودية والحاجة الماسة إلى تطوير مناهج بحثية متقدمة وإخراج كادر مؤهل للتعامل مع حالات الحوادث الطارئة بالمستشفيات في مختلف المدن بالمملكة. هذا فقد صدر قرار معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز بالموافقة على إنشاء هذا المركز في السادس عشر من شهر جمادى الثاني من عام ١٤٣٩هـ الموافق 3 مارس ٢٠١٨م , خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته الوحدة التعليمية للجراحة والحوادث.
تم اعتماد مركز التميز البحثي في الإصابات والحوادث تحت مظلة وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي. ويأتى هذا المركز كامتداد للوحدة التعليمية للجراحة والحوادث والتي تأسست في الخامس من شهر شعبان من عام 1437 هـ الموافق ١٢ مايو ٢٠١٦م .
مركزالتميز البحثي في الإصابات والحوادث هو نتيجة الجهود المثمرة والتعاون الوثيق بين قطاعات الجامعة المختلفة، وذلك للإرتقاء برعاية مصابي الحوادث والحد منها. ولتحقيق هذا الهدف فإن المركز سيقوم بالعمل مع مختلف المرافق المهمة بالجامعة كالمستشفى الجامعي ومركز المحاكاة والمهارات السريرية وكلية الطب وعمادة البحث العلمي..إلخ وذلك سعيًا
لبناء برنامج شامل ومتكامل في رعاية مصابي الحوادث. فالمركز يقوم على أسس ركيزة ضمن حلقة شاملة من التعليم والتدريب والبحث والنشر والعناية السريرية وإعادة التأهيل.
تتمثل رسالة مركزنا في تطوير نظام للحوادث على مستوى المنطقة والحفاظ عليه لضمان توفير الخدمات الصحية اللازمة لمرض الحوادث في المملكة، وذلك عبر توفير سلسلة من الرعاية الطبية المتواصلة منذ الكشف الأولي عن الإصابة وعبرالعناية السريرية وإنتهاء بإعادة التأهيل، والعمل على إيجاد برنامج وقائي للحد من إصابات الحوادث.
يسعى المركز إلى الريادة من خلال تنسيق المبادرات الفردية وقيادة البحوث السريرية والتعليم في مجال الإصابات والحوادث. ويمكن تلخيص الأهداف على النحو التالي
  • تقدير عبء الحوادث والإصابات ذات الصلة على الصعيدين المحلي والوطني
  • دراسة السياسات المتعلقة بالإصابات ومراقبة تطبيقها الفعال
  • إثراء البحث العلمي بالدراسات والإحصاءات.
  • تولي القيادة في مجال أبحاث الحوادث والاصابات
  • جذب التمويل من قبل منظمات التمويل الوطنية والدولية التي من شأنها المساعد في تطوير مجال رعاية مصابي الحوادث.

كلمة مدير المركز:

الحوادث والإصابات الناجمة عنها هي أزمة عالمية. لا شك أنها السبب الرئيسي لضياع سنوات من الحياة، متجاوزًا بذلك الأمراض المعدية وغير المعدية مجتمعة. لقد أدى تطبيق التدابير الوقائية الصارمة والتقدم الطبي إلى الحد بشكل كبير من الإصابات الناجمة عن الحوادث في الدول الغربية. ومع ذلك، فإن اصابات الحوادث لا تزال القاتل الرئيسي في المملكة العربية السعودية مع آثار وعواقب طبية ولا طبية دائمة. نهدف في هذا المركز إلى بناء نظام شامل و متكامل لرعاية مصابي الحوادث عبر الدراسة و البحث، التعليم والتدريب، و رعاية و إعادةتأهيل مصابي الحوادث. اننا لنسعى عبر التعاون المباشر وغير المباشر مع قطاعات الجامعة المختلفة ومع مختلف الجهات الحكومية والخاصة ذات الصلة لبناء هذا الصرح العلمي المتميز ليكون داعماً لرؤية ٢٠٣٠ لبناء مجتمع طموح وقادر على النجاح.

الهيكل الإداري للمركز:

مدير المركز: د. يحيى المرحبي

نائب مدير المركز: د. ابتهال العطاس

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 8/6/2018 10:34:37 PM